استهداف سامراء مشروع إيراني خطير

عراق العروبة
بيانات وبلاغات
29 أبريل 2021
استهداف سامراء مشروع إيراني خطير

استهداف سامراء مشروع إيراني خطير

عراق العروبة

اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي

أصدرت اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي بيانا أدانت فيه استهداف قضاء سامراء ومشروع التغيير الديموغرافي فيها والانتهاكات التي يتعرض لها أبناء القضاء، وفيما يأتي نص البيان:

بيان رقم (89)

استهداف سامراء مشروع إيراني خطير

يتعرض قضاء (سامراء) في محافظة (صلاح الدين) من قبل ميليشيا الحشد الشعبي وديوان الوقف الشيعي إلى استهداف ممنهج، متنوع بين التطهير العرقي والتغيير الديموغرافي بالاستيلاء على ممتلكات أهالي سامراء العامة والخاصة، وحملات اعتقالات وقتل مسعورة مستمرة تستهدف جميع فئات المجتمع من أبناء سامراء المضطهدين، وقد شهدت بعض مناطق القضاء تهجيرا قسريا كاملا ومنع الأهالي من العودة إلى مناطقهم ومساكنهم وممتلكاتهم مثل ما حصل لأهالي منطقة الجلام وغيرها؛ وهو ما تسبب بمعاناة آلاف العوائل العراقية الأصيلة التي أصبحت غربية في بلدها الذي يراد له أن يكون ولاية إيرانية وساحة لتصفية الحسابات الدولية

إن استمرار استهداف قضاء (سامراء) مشروع إيراني خطير؛ يجري بتواطؤ حكومي وميليشياوي مع بعض سياسيي محافظة (صلاح الدين)، الذين لم يستطيعوا حتى ذر الرماد في العيون وفتح مدارس ومحلات أهالي سامراء المحيطة بالمرقد العسكري، بل إنهم اكتفوا بالتفرج على اضطهاد أهالي سامراء وفرض الإتاوات المالية التي تفرضها السيطرات الحكومية والميليشياوية عليهم من خلال حواجز التفتيش داخل المدينة، حتى وصلت الخسة والنذالة بالميليشيات أن تفرض مبالغ مالية على المرضى والنساء المجبرات على الوصول إلى مستشفيات الولادة؛ لتكون هذه الجريمة شاهدا مخزيا على حقد هذه الميليشيات وكراهيتها لأبناء سامراء الكرام.

إن اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي تؤكد أن استهداف سامراء جريمة مدانة ومستنكرة تدل على تجرد مرتكبيها من كل معاني الإنسانية والرحمة، وإنها تجري تنفيذا للمشروع الإيراني الذي يهدف إلى التغيير الديموغرافي الطائفي، وعزل سامراء عن محافظة صلاح الدين في مشروع خطير يجري التستر عليه، وله علاقة مباشرة في استهداف اللطيفية والطارمية وجرف الصخر التي أصبحت قاعدة عسكرية للميليشيات الموالية للحرس الثوري الإيراني، وإذ نحمل السلطات الحكومية وميليشيا سرايا السلام التي تنفذ هذا المشروع الخبيث الخطير المسؤولية عن هذه الجريمة؛ فإننا ندعو أبناء الشعب العراقي إلى أن يعوا مخططات الأعداء الرامية إلى إشعال نار الفتنة بين أبناء الشعب الواحد؛ ومساندة أهالي سامراء والوقوف معهم من أجل ترسيخ روح الوحدة والمؤاخاة بين العراقيين، ونوجه نداءنا أيضا إلى أهالي سامراء الأصلاء بالتحمل والصبر وتفويت الفرصة والمؤامرة الدنيئة التي تستهدف مدينتهم؛ لأن الظلم إلى زوال والأرض تنتصر لأصحابها وأنتم أهل لذلك فسامراء أمانة في أعناقكم وأعناق أبناء محافظة صلاح الدين الأصلاء.

اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي

28/4/2021م

استهداف سامراء مشروع إيراني خطير
نسخة من أصل البيان
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.