الانتخابات ،،العجب فيمن يصدقون

عراق العروبة
مقالات وآراء
24 سبتمبر 2021
الانتخابات ،،العجب فيمن يصدقون

الانتخابات ،،العجب فيمن يصدقون

عراق العروبة

أدهم الشبيب

الانتخابات ،،العجب فيمن يصدقون

رأيت مثقفين حريصين وناشطين جادين ، يتألمون ويكتبون عن الوعود الانتخابية التي بدات تنهال على الناس من كل صوب، من مطارات تركية الى حقول غاز روسية الى جامعات بريطانية الى قطارات يابانية الى مدارس فنلندية،

كل هذا سيتحقق بعد الانتخابات ، ويقول المتابعون اننا راينا المرشحين يقومون بحركات بهلوانية تخديرية تشبه كثيرا الجد حتى ان بعضهم عرض التصميمات التي اكتملت لمترو بغداد ، والاخر صور القمر الصناعي المحلي الذي سيطلقه الى الفضاء يوم 12 من الشهر العاشر اي بعد التصويت بيومين!

منهم من استغل منصبه (وهذا غير قانوني وغير مشروع) للترويج لجهة معينة بالتحرك للعمل الشكلي وبعض المنجزات البسيطة التي تمكنه منها وظيفته الحالية كمحافظ او مدير وهكذا.

ومنهم من لامنصب له بل هو برلماني تشريعي – كما يفترض- ولكنه بدا يعرض صورا له وهو يوجه تنفيذيا بتبليط شوارع وزرع شتلات او نصب اعمدة – وفي اسوأ اساليب الانجاز المستعجل-باموال نهبهنا من منصبه او باموال البلديات دون وجه سلطة، وسنضطر لدفع اموال من الشعب مرة اخرى لازالتها- لعدم صلاحيتها- بعد حين.

وغير ذلك مهازل كثيرة .

الان الغرابة ليس فيمن يكذبون من المرشحين ويوعدون ويطبلون ويدعون ، فهؤلاء عرفناهم ونعرفهم وندري ماحقيقتهم ومالذي سيحصل ، وندري انهم تابعون لقوى اجنبية وانهم سلموا اقتصاد العراق ومقدراته لاسيادهم لينفقوا على توسعهم وصناعاتهم النووية وميليشياتهم الحوثية والسورية الشبيحية والكردية الديموقراطية ، والطموحات الشخصية الاردنية و السيسية ، وان الشعب رازح وسيرزح ويستمر ببركة الصامتين والمصوتين والمطبلين ،

فلاعتب على الذين يكذبون ، ولكن على طبقات الشعب الذين راوا كل شيء ويعلمون ، ولكنهم -وللمرة السابعة- يذهبون وينتخبون.

﴿وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ ٱلْقُرَىٰ بِظُلْمٍۢ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ

الانتخابات ،،العجب فيمن يصدقون

 من مقالات الكاتب - عراق العروبة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.