الناشط احمد الحلو يستنجد باهالي القاسم من بطش مليشيات مقتدى دون جدوى!!

عراق العروبة
مقالات وآراء
9 فبراير 2021
الناشط احمد الحلو يستنجد باهالي القاسم من بطش مليشيات مقتدى دون جدوى!!

الناشط احمد الحلو يستنجد باهالي القاسم من بطش مليشيات مقتدى دون جدوى!!

عراق العروبة

صلاح المعموري

الناشط احمد الحلو يستنجد باهالي القاسم من بطش مليشيات مقتدى دون جدوى!!

مازالت جرائم مليشيا جيش مقتدى (سرايا السلام) تمارس البطش والترهيب ضد كل من يعارض منهجها الدموي وشهيتها نحو الهيمنة على السلطة حيث مارست اسلوب جديد وقذر يضاف لاساليبها السابقة في تاجيج الطائفية وجرائم التهجير والتفجير التي لم تسلم منها بقعة من بقاع العراق عندما تكفلت في قمع ثورة تشرين من خلال استهداف الناشطين والاعلاميين وكل داعم لهم بعد ان اسسوا فصائل تراقب وتتابع وتستهدف الناشطين منذ اول يوم لثورة تشرين الخالدة .

حيث مارست عصابات مقتدى شتى اشكال التسقيط والتشهير من اجل سحب الدعم الشعبي للثورة وما فعلته عصابات (القبعات الزرق-) خير شاهد في ساحة الخلاني والتحرير وساحة الحبوبي والصدرين وغيرها بعد ان صدرت التوجيهات من المقبور (قاسم سليماني وابو مهدي المهندس) بتولي مقتدى قيادة (الذيول ) بالعراق فمنذ تلك اللحظة اطلق مقتدى كلابه السائبة نحو المتظاهرين والناشطين في تصفية جسدية علنية من دون رادع وموثقة بالصور والتسجيلات امام مرى ومسمع القوات الامنية والقضائية !!

الناشط احمد الحلو يستنجد باهالي القاسم من بطش مليشيات مقتدى دون جدوى!!
الناشط احمد الحلو

ومن جملة الجرائم الاخيرة لمليشيات مقتدى الاجرامية محاولة اغتيال الناشط احمد الحلو في مدينة القاسم التابعة لمحافظة بابل بعد ان افلت من هجوم عصابات مقتدى على داره في النجف وخطف والده وترويع عائلته حتى تم محاصرته في مدينة القاسم امام اهالي وعشائر القاسم !!من دون ان يغيثه احد او يفزع اليه احد وعصابات مقتدى تنهال عليه بالضرب المبرح امام القوات الامنية .

وهنا نخاطب اهل القاسم كيف سمحت غيرتكم وانتم من يدعي بخدمة زوار الحسين ومحط رحال مواكب السبايا ! ان يستنجد بكم الناشط احمد الحلو ويستغيث بكم من دون رد وانتم تعلمون بما قدمه احمد الحلو من تضحيات جسيمة لخدمة ثورة تشرين وانقاذ العراق من سطوة ( ذيول الرهبر-) فاين غيرتكم يااهل القاسم وعشائر القاسم واهالي القاسم واحمد الحلو يستنجد بكم ويحشمكم ويحتمي بكم من جدوى !!

ومن يطلع على مقطع الفيدو المرفق يشعر بمرارة احمد الحلو وحسرته ليس من جروحه وآلامه بل من قلت الناصر والمعين والخذلان من اهالي القاسم.

نرفق لكم محاولة اغتيال الناشط احمد الحلو من قبل عصابات مقتدى :

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.