عتاب العصافير

عراق العروبة
ثقافة وأدب
13 نوفمبر 2020
عتاب العصافير

عتاب العصافير

عراق العروبة

بشرى العيسى

عتاب العصافير

عمت مساء أيها المنهوب ياوطني
وأنا أحمل وزر همومك
لم أستطع تأجيل رسالتي هذه ليوم غد
ثمة أمر مستعجل أود أخبارك به
بعض أبنائك وقحين يا وطني
باعوا نصيبي من الخبز
فقد وقفت اليوم في طابور البائسين بلا ماء وجه
وبكيت ياوطنا لم نعد نحلم فيه بأكثر من أن نبقى على قيدالحياة
هل تعلم ان ابني الصغير سألني صباحاً ماما مامعنى (وطن).؟
أحرجني
اذ نسيت قص حكايات الخيال.
أتشعر بالذنب؟
كلنا كذلك مطلوب منا أن نقدم مالاطاقة لنا عليه
عمت مساء
وأنت واقف بدمعك
تشاهد بأم عينك كيف يأكلونك لحما دون أن يطعموا الفقراء
أيها الوطن المجروح في كبريائك
أعرف أنك حزين
عصافيرك تنام خاوية البطون والأمل يغط في نوم طويل
عمت مساء ياحبيبي
أنا أحبك بكل عيوبك مثلما أنت وكيفما كنت فهل يختار أحدنا أباه؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.