لا قيمة لحياة العراقيين لدى حكومة المحاصصة الطائفية

عراق العروبة
بيانات وبلاغات
26 أبريل 2021
لا قيمة لحياة العراقيين لدى حكومة المحاصصة الطائفية

لا قيمة لحياة العراقيين لدى حكومة المحاصصة الطائفية

عراق العروبة

اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين

لا قيمة لحياة العراقيين لدى حكومة المحاصصة الطائفية

أصدرت اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين بياناً بخصوص حادث الحريق المروّع الحاصل في مستشفى ابن الخطيب ببغداد ، والذي تسبب بوفاة أكثر من 89 مواطن عراقي واصابة 118 آخرين . أدانت فيه الإهمال المتعمد لحكومة الإحتلال السابعة ووزارة الصحة التي يسيطر عليها التيار الصدري، في ما يلي نصه :

لا قيمة لحياة العراقيين لدى حكومة المحاصصة الطائفية

تدين اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين الإهمال المتعمد لحكومة المنطقة الخضراء ووزارة الصحة التي يسيطر عليها التيار الصدري لسلامة وامان المستشفيات الذي نتج عنه الحريق الهائل في مستشفى ابن الخطيب وراح ضحيته (٨٩) مواطنا من المرضى واصابة (١١٨) أخرين.

لقد اثبت نظام المحاصصة الطائفية الفاسد ان اهتمام عناصره الفاسدة بنهب ثروات العراق والتي لم تسلم منها موازنات وزارة الصحة التي تسرق وتهرب الى ايران والى حزب الله اللبناني في اسوأ مثال على الاستهانة بأرواح العراقيين وفي مؤامرة مقصودة من ذيول ايران للامعان بقتل المزيد من العراقيين اطفاءً لروح الحقد الدفين وتصفية للحسابات.

ان اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين تحمل الكاظمي وحكومته الفاسدة مسؤولية الارواح البريئة التي لجأت الى المستشفى للاستشفاء وليس للموت وتطالبه بتقديم الاستقالة فورا ان كان لديه اي شعور بالمسؤولية الانسانية وكذلك تقديم وزير الصحة ووكلاء الوزارة للمحاكمة لينالوا جزاءهم العادل .

يا أبناء العراق العزيز ، يا أبناء ثورة تشرين/ لقد آن الاوان لكنس هذه الطغمة المجرمة من حكام سلطة المنطقة الخضراء والبرلمان المزور والرئاسات الثلاث والأحزاب الفاسدة والميليشيات الارهابية وبناء عراق جديد ذو سيادة خال من الفساد والتبعية للأجنبي.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار، والشفاء العاجل لجرحانا، والحرية للمغيبين قسرا في سجون الميليشيات .

اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين

٢٥ نيسان ٢٠٢١

لا قيمة لحياة العراقيين لدى حكومة المحاصصة الطائفية
نسخة من أصل البيان
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.