إعدام المصارع.. طهران تدفن جريمتها ليلا وسط موجة غضب

عراق العروبة
2020-11-11T04:55:57+03:00
أخبار وتقارير
13 سبتمبر 2020
إعدام المصارع.. طهران تدفن جريمتها ليلا وسط موجة غضب

إعدام المصارع.. طهران تدفن جريمتها ليلا وسط موجة غضب

عراق العروبة

هشام رشاد

إعدام المصارع.. طهران تدفن جريمتها ليلا وسط موجة غضب

أثار إعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري ردود فعل واسعة في الساحة الدولية وداخل إيران على الرغم من الدعوات الدولية لوقف تنفيذ الحكم.

وصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قيام السلطات الإيرانية بإعدام نويد أفكاري بأنه عمل وحشي، معربا عن إدانته بشدة.

وأدان متحدث باسم الاتحاد الأوروبي أيضا بشدة إعدام المصارع الإيراني، قائلا إن “الاتحاد الأوروبي يعارض بشكل صريح استخدام عقوبة الإعدام في جميع الظروف”.

وأضاف أن الإعدام عقوبة قاسية ولا إنسانية ليس لها أثر رادع وتعد إنكارا لكرامة الإنسان وشخصيته، حسبما أوردت إذاعة فردا الناطقة بالفارسية من التشيك.

وأشار المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي إلى أن قضية حقوق الإنسان ستكون قضية أساسية في التعامل مع إيران.

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت في تغريدة عبر موقع “تويتر” عن تضامنها مع أسرة المصارع الشاب نويد أفكاري.

وكتبت كيلي كرافت في تغريدتها “ندين استخفاف الحكومة الإيرانية المستمر بحياة الإنسان، لن يتم إسكات صوت الشعب الإيراني”.

كما غرد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن قائلا إن “الإعدام الوحشي لنويد أفكاري من قبل الحكومة الإيرانية لا معنى له وفظيع”.

وتابع أنه لا يجوز لأي دولة أن تحتجز أو تعذب أو تعدم الأشخاص بسبب الأنشطة والمظاهرات السلمية، ويجب على إيران إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين الآخرين، بمن فيهم نسرين ستودة والأمريكيين المحتجزين ظلما، وفق تعبيره.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان لها إن “الإعدام كان استهزاء بالعدالة”، مؤكدة أن نويد أفكاري أعدم سرا دون علم مسبق له أو عائلته أو محاميه، وذلك بعد محاكمة غير عادلة.

ودعت المنظمة الحقوقية التي تقرها بريطانيا المجتمع الدولي للرد على الفور بعد إعدام إيران للمصارع العشريني دون احترام للعدالة.

إعدام المصارع.. طهران تدفن جريمتها ليلا وسط موجة غضب
إعدام المصارع.. طهران تدفن جريمتها ليلا وسط موجة غضب

أعرب اتحاد المصارعة العالمي عن تعازيه لعائلة نويد أفكاري، قبل أن يصف في بيان خبر إعدامه بـ “الصادم”.

وقدم اتحاد المصارعة أسفه لفشل محاولة وقف عقوبة الإعدام بحق نويد أفكاري، مؤكد حزن مجتمع المصارعة بأكمله.

وأفادت تقارير أن السلطات الإيرانية وارت جثمان نويد أفكاري ليلة أمس السبت، بعد أن أُعدم في سجن عادل أباد بشيراز (جنوب) وسط إجراءات أمنية مشددة.

وذكر مهدي محموديان، ناشط مدني، في تغريدة عبر موقع “تويتر” أن السلطات دفت جثة أفكاري ليلا في قرية تدعي سنكر تقع في نطاق محافظة فارس الواقعة جنوبي البلاد، دون حضور أيا من أفراد عائلته.

يشار إلى أن نويد أفكاري، وصيف بطولة الناشئين للمصارعة داخل إيران، اعتقل بعد احتجاجات شعبية اندلعت في أغسطس /آب عام 2018.

وعاقبت محكمة إيرانية نويد أفكاري بالإعدام بتهمة قتل عنصر أمني، كما حكم على شقيقيه وحيد وحبيب بالسجن لمدة 54 و27 عاما على الترتيب.

وكشف الأخوة أفكاري خلال الأيام الماضية في تسريبات صوتية أن الاعترافات المأخوذة منهم أثناء احتجازهم للاعتراف بقتل عنصر أمني كانت تحت ضغط التعذيب المستمر.

 الإيراني نويد أفكاري 3 - عراق العروبة

وقالت والدة الأشقاء الثلاثة في رسالة مصورة بثت عبر الإنترنت، إن “أبناءها تعرضوا للتعذيب ليشهدوا ضد بعضهم البعض، وأن أحدهم انتحر في السجن تحت ضغط جسدي ونفسي”.

ولفت حسن يونسي، محامي عائلة أفكاري، إلى أن تسجيل كاميرا المراقبة الذي استندت المحكة له باتهامها لأفكاري بارتكاب جريمة القتل، كان يعود إلى ساعة قبل وقوع القتل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.