شجار في البرلمان العراقي بين قوى شيعية وكردية بسبب تصريحات زيباري

عراق العروبة
أخبار وتقارير
15 أكتوبر 2020
شجار في البرلمان العراقي بين قوى شيعية وكردية بسبب تصريحات زيباري

شجار في البرلمان العراقي بين قوى شيعية وكردية بسبب تصريحات زيباري

عراق العروبة

قناة دجلة الفضائية

اندلع شجار داخل قاعة البرلمان العراقي في جلسة اليوم 14 تشرين أول الجاري بين نواب من القوى السياسية الشيعية، والقوى الكردية، بسبب تصريحات وزير المالية الاسبق هوشيار زيباري الأخيرة .

وعلى خفلية المشاجرة ، قرر مجلس النواب رفع جلسته المؤمل عقدها اليوم الاربعاء، الى اشعار اخر ، وسيتم التبليغ بموعد انعقاد الجلسة المقبلة لاحقاً.

وفي وقت سابق من اليوم، طالب النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، وزير المالية الأسبق، هوشيار زيباري بالاعتذار على خلفية تصريحات وصفها بالمسيئة تجاه الحشد الشعبي ،

وقال الكعبي خلال جلسة مجلس النواب “انه لن يقبل بالاساءة الى اي مؤسسة رسمية في الدولة العراقية ، مضيفا ان تصريحات هوشيار زيباري مرفوضة وعليه تقديم الاعتذار” ،

وكان زيباري، قد قال في مقابلة متلفزة : إن استهداف أربيل سببه اعتبار الفصائل أن الاقليم قريب من الولايات المتحدة، مضيفا أن الفصائل تستهدف بغداد واربيل كما استهدفها داعش الإرهابي.

وفي ذات السياق أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان ،اليوم الاربعاء: ان وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري لم يسيئ للحشد الشعبي وانما للفصائل الخارجة عن القانون (خلايا الكاتيوشا)، واصفأ ردة الفعل بـ”المبيتة” والتي تعبر عن الاستياء من اتفاق سنجار.

وأوضح باجلان في حديثه لـ”قناة دجلة الفضائية”، ان ردود الفعل هذه تعد محاولة لإبقاء الأزمة بين بغداد وأربيل وضمان عدم انفراجها، مشيراً الى ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مُحاربٌ من بعض الكتل والاحزاب بسبب سياساته الإصلاحية( على حد زعمهِ ) :

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.