أبا احمد هل اوصلت الأمانة ؟

عراق العروبة
2020-10-26T22:29:08+02:00
مقالات وآراء
26 أكتوبر 2020
أبا احمد هل اوصلت الأمانة ؟
أبا احمد هل اوصلت الأمانة ؟
أنرثيك أم نرثي انفسنا ، أنبكيك أم نبكي على حالنا ، فالملمات قد كثرت وها أنت تغادرنا ، لهذا حملناك الشوق امانة ، بالسلام على الذي سبقك من رفاقنا ، ممن نالوا شرف الشهادة فغادرونا ، وفي مقدمتهم قائدنا ، ورمز شموخنا وعزتنا ، أبا الليثين صدام حسين حبيبنا ، ومعه جميع المناضلين من رفاقنا ..
لم نرثيك من اللحظة الاولى ، لاننا ندرك انك في حضرة رب كريم ، تستقبلك ملائكته في ملكوت السماء ، لتلتقي رفاقك فيحتفون بك ، فيسع بعدها وقتك لتنقل سلامنا ، الى عزيز العراق طارق أبا زياد ، الى الرفيق المؤسس ميشيل عفلق والياس فرح وناصيف عواد ، الى سعدون حمادي وطه ياسين وسعدون شاكر والاخرين ، ولا تنسى والدي واخوتي فأنت تعرفهم ، فهل اوصلت الامانة ؟ 
أبا احمد هل اوصلت الأمانة
أبا احمد هل اوصلت الأمانة
إن العين لتدمع وإن القلب ليخشع وإنا على فراقك يا أبا أحمد لمفتقدون ، كما سيفتقدك العراق والعراقيون ، سيذكرك العراق وشرفاء العالم ، ستذكرك بغداد التي أحببتها بكل معاني الفخر ، سيشهد لك الغريب قبل القريب بأنك كنت مثالاً للشجاعة والمرؤة والشهامة ، نفتخر بك ونشهد نحن المحبين بأنك كنت إبناً باراً لبلدك ولأمتك ..
نم قرير العين فهذا هو أمر الله عز وجل وقضائه ولاراد له ، لكن مايؤلمنا انك غادرتنا يوم كنا بعيدين عنك ، وبعيداً عن بغداد ومدينتك واهلك ،  قاومت المحتل بكل بساله وقوة ، وكنت في قمة الشجاعة والتسليم لأمر الله ، فلقد عرفناك اميناً تفي الامانة حقها ، عرفناك وفياً تفي الوعود وعدها ، عرفناك مقداماً شجاعاً وصلباً ، لا تنحني للشدائد مهما صعبت وتعاظمت ، عزاؤنا في مصيبة فقدانك أن ذكراك خالدة كخلود أفعالك ، سنبقى على العهد سائرين حتى تحقيق النصر والشهادة ..
إنا لله وإنا إليه راجعون ..
أحسن الله عزاءكم جميعا شرفاء الوطن والأمة العربية.
الرفيق 
نزار العوصجي
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.