فلسطين تطالب بإدراج عناصر منظمات الاستيطان على قوائم الإرهاب

عراق العروبة
بيانات وبلاغات
3 أكتوبر 2021
فلسطين تطالب بإدراج عناصر منظمات الاستيطان على قوائم الإرهاب

فلسطين تطالب بإدراج عناصر منظمات الاستيطان على قوائم الإرهاب

عراق العروبة

عوض الرجوب/الأناضول

فلسطين تطالب بإدراج عناصر منظمات الاستيطان على قوائم الإرهاب

طالبت فلسطين، الأحد، بإدراج عناصر المنظمات الاستيطانية الإسرائيلية على قوائم الإرهاب بجميع دول العالم.

وأفاد بيان للخارجية الفلسطينية، بمطالبة “الدول كافة بوضع منظمات المستوطنين وعناصرها الإرهابية المسلحة، التي ترتكب الاعتداءات بحق المواطنين الفلسطينيين، على قوائم الإرهاب وملاحقتهم ومحاكمتهم ومنعهم من دخول أراضيها”.

وأوضح البيان أن “الخارجية الفلسطينية تتابع يوميا تفاصيل اعتداءات المستوطنين لرفعها إلى المحكمة الجنائية الدولية، وحثها على سرعة البدء في تحقيقاتها بجرائم الاحتلال والمستوطنين”.

وأضاف: “إرهاب ميليشيات المستوطنين وعصاباتهم يضرب في كل مكان في الضفة الغربية، تحت حماية وحراسة قوات الاحتلال الإسرائيلي وأذرعها المختلفة”.

وذكر أن “الجيش الإسرائيلي يشارك في غالبية الهجمات ضد المواطنين الفلسطينيين وبلداتهم ومنازلهم وأرضهم، ويوفر الخطة والإسناد ومسارات الهروب للمستوطنين”.

كما طالبت الخارجية الفلسطينية “مجلس الأمن الدولي باتخاذ ما يلزم من إجراءات يفرضها القانون الدولي لتطبيق قرارات الأمم المتحدة الخاصة بالقضية الفلسطينية وكذلك القرار 2334” القاضي بعدم شرعية الاستيطان”، حسب البيان ذاته.

والثلاثاء الماضي، نفذ مستوطنون إسرائيليون سلسلة اعتداءات أبرزها هجوم دام بالأسلحة البيضاء ضد مواطنين فلسطينيين في بلدة مسافر يطا جنوبي الضفة، أوقع إصابات خطيرة في صفوف الفلسطينيين.

ومطلع مارس/ آذار الماضي، أعلنت المدعية العامة السابقة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، إجراء تحقيق “في شبهة ارتكاب مسؤولين إسرائيليين جرائم حرب وضد الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وتشير تقديرات فلسطينية وإسرائيلية إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يستقرون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية. 

فلسطين تطالب بإدراج عناصر منظمات الاستيطان على قوائم الإرهاب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.